أميتاب باتشان ينفصل عن زوجته جايا بعد 44 عام سعادة يحدث صدمة في بليوود
انفصال اميتاب باتشان عن زوجته جايا

أميتاب باتشان ينفصل عن زوجته، بعد زواج دام 44 عاما بين الفنان الهندي العظيم أميتاب باتشان، وقصة حب عميقة بينهما، جاء الخبر الصادم لكل معجبي الفنان وجمهوره، وهو إنفصاله عن زوجته بعد أعوام عديدة من الحب والسعادة.

وقد كان هذا الخبر بمثابة صاعقة على الوسط الفني بأكمله في بوليوود، وأيضا بالنسبة لمحبيه الفنان أميتاب باتشان وزوجته في كل أنحاء العالم وليس في الهند فقط، وقد قامت صحيفة اليوم السابع الإلكترونية بنشر بعض الصور التي تجمع بينهما قبل إنفصالهم، ونقلا عن موقع هندي شهير.

ومن الجدير بالذكر أن الحب هو من جمع بين كل من الفنان الهندي أميتاب باتشان وزوجته الشهيرة الفنانة جايا باتشان، وكان الحب بينهما في حياتهما الشخصية وفي العملية أيضا، حيث جمع بينهما الكثير من المشاهد الدرامية الهندية، وبالتحديد في فيلم زانجير والذي تم تصويره في عام 1973.

وبالرغم من الشهرة التي قامت الفنانة الهندية جايا باتشان بتحقيقها، إلا أنها قد إعتزلت الفن في الفترة التي كانت في قمة مجدها، كي تقوم بالإهتمام بزوجها وإبنها الفنان الشهير إبهيشيك، وإبنتها شويتا.

وبالرغم من الحب الذي جمعهما إلا أن حياة كلا منهما كشهرة لم تكن بالأمر السهل، حيث كثرت الشائعات على الفنان الهندي أميتاب باتشان والتي كانت تلاحقه في كل فترة من حياته، حتى حولت حياته إلى جحيم، بعد أن إنتشرت الأحاديث عليه بكثرة علاقاتة النسائية.


ومع إستمرار الشائعات، كانت العلاقة بين جايا باتشان و بين النجمة ايشواريا راي، زوجة إبنها ابيهشيك باتشان، من أسباب الخلافات القائمة بينها وبين النجم أميتاب باتشان زوجها.

وبعد العديد من الخلافات بينهما، تم الإنفصال منذ عدة أشهر، ولكن لم يعلم أحد بالخبر حينها، حيث إتفقا على أن يكون الأمر سري، حتى يكون هناك حفاظ على الترابط والإحترام المتبادل بينهما.