الصين تصنع حاجزا لجودة الهواء تبعا لمنظمة الصحة العالمية

الصين تسعى جاهدة لجعل الهواء الذي يستنشقه المواطنين أكثر نقاء وجودة بما قارنته من عام 2016 حيث أن جودة الهواء تأتي منافية لقوانين منظمة الصحة العالمية حيث أنها تحاول بأقصى جهودها أن تقلل من الملوثات في الهواء.

كما تحاول الصين أن تجعل الجسيمات التي تخترق الرئة كما حددتها منظمة الصحة العالمية، حيث قال رئيس عام البلدية في لكين أنها تحاول جعل جسيمات بي إم 2.5 وهي أخطر جسيمات تخترق الرئة وتسبب مشاكل لأعضاء كثيرة في الجسم بتقليلها إلى 60 ميكروغرامات في المتر المكعب وذلك المتوسط السنوي لها.

كما حددت منظمة الصحة العالمية أن هذه الجسيمات بي إم 2.5 المتوسط الثانوي لها يجب أن يكون من 20 ل 25 ميكروغرامات وذلك كما حددتها منظمة الصحة العالمية لمنع أي أضرار ناجمة عن هذه الجسيمات تصيب الجهاز التنفسي وباقي أعضاء الجسم.

كما تكثف الصين أقصى جهودها للوصول إلى أقل نسبة تلوث بفقد سعت الصين لتقليلها بنسبة 9.9 بالمائة وذلك ماتوصلت إليه حتي عام 2016، كما إستطاعت الصين تقليل نسبة التلوث في الأجواء المحيطة بالمواطنين كما قالتها منظمة الصحة العالمية.