انخفاض مؤشر الدولار خلال شهرين والجنيه الإسترليني متذبذب

قد سار الدولار في مسار لا يتوقعه خبراء الإقتصاد وذلك في أخر مؤشر له فقد وصل الدولار في أخر شهرين له إلى انخفاض ملحوظ في سعره كما لم يكن متوقعا هذا الإنخفاض الذي حدث في الأيام السابقة وخاصة هذا الأسبوع، وذلك بعد فوز دونالد ترامب في الإنتخابات الأمريكية.

فقد استبعد الكثير من المستثمرين شراء الدولار من حساباتهم وذلك لأن الدولار يسجل أسوا سعر له وذلك في الأسبوع الأخير، وسجل الدولار انخفاض ملحوظ خاصة بعدما خابت الآمال بعد اجتماع ترامب لتحسين الحالة الإقتصادية. وذلك يوم الأربعاء السابق.

فقد ساء التعامل بالدولار في القارة الأسيوية وذلك عند تسجيله114.7 ين فقد ارتفع اليورو مقابل الدولار ليعوض من خسارته في الأيام السابقة وذلك ليصل إلى 1.06 دولار أمريكي.

فيتوقع خبراء الإقتصاد أن مؤشر الدولار سوف يظل في انخفاض ملحوظ وذلك لعدم استقرار القرارات التي يتخذها الرئيس الأمريكي وذلك ببناء جدار عازل بين أمريكا والمكسيك مما يجعل الدولار في انخفاض.

ويتوقع بعد المحللين الإقتصاديين  أن الدولار سوف يرجع إلي طبيعته وسوف يرتفع في ظل الأيام القادمة وذلك عند تحديد خطة ترامب للتحفيز المالي الذي أشار إليه في اجتماع الأربعاء السابق.

وقد ارتفع الجنيه الإسترليني في المعاملات المالية وذلك ليسجل 1.2 دولار أمريكي هذا الأسبوع كما أشار خبراء الإقتصاد أن الجنيه الإسترليني مازال متذبذب وأنه سوف ينخفض خلال الأيام القادمة.