تجميع 900 ألف توقيع لإقالة ترامب ومظاهرات نسائية تتطالب بإقالته

يبدو أن الرئيس الأمريكي الجديد دونالد ترامب يواجه العديد من التهديدات التي قد تمنعه من الاستمرار في منصبه، حيث تم تدشين حملة لجمع توقيعات لإقالته من منصبه، وتقود منظمتين حملة ضخمة لتجميع التوقيعات ونجحتا في تجميع ما يقرب من 900 ألف توقيع.

وتدعو تلك المنظمات التي تقف على تجميع التوقيعات على توجيه تهم خطيرة ضد ترامب والتي تُعرف في الدستور الأمريكي باسم impeachment وتختص بتقديم تهم خطيرة إلى موظف رفيع المستوى، وتشمل اتهامات تتعلق بالخيانة، الرشوة وغيرها من الجرائم التي قد تهدد منصب الموظف.

وتعتمد المنظمات في اتهاماتها الموجهة إلى الرئيس الأمريكي الجديد على أنه يوجد تضارب بين أعمال ترامب التجارية والمنصب السياسي الجديد، كما أنه الدخل المادي الذي يأتي من الأعمال التجارية الخاصة به من خارج الولايات المتحدة الأمريكية من الممكن أن يؤثر على سياسته الخارجية.

وينص قانون ستوك أن الرئيس الأمريكي يمنع من التجارة الداخلية أثناء عمله، كما أن عدم دفع الضرائب المتعلقة بالأعمال التي يملكها ترامب يكون خرقاً لدخل الرئيس في الدستور، كما أن دونالد ترامب يرفض الكشف عن الضرائب الخاصة به وهو ما يعد خرق للقوانين الأمريكية.