تعديل وزاري مصري في نهاية يناير الحالي

يحدث الآن في مصر، مناقشات حول التعديل الوزاري المرتقب في نهاية شهر يناير الحالي، لذا من المتوقع كما وردت وكالة أنباء الشرق الأوسط، إن التعديل الوزاري القادم سيكون برئاسة شريف إسماعيل، كما سيقدم سيادته تقرير بأسماء المرشحين إلى مجلس النواب المصري للتصويت عليهم.

كما ذكرت أنباء الشرق الأوسط، إن رئيس وزراء مصر حالي، يضع اللمسات الأخيرة بخصوص الوزراء الذين سيتم درجهم في الوزارة الجديدة، وهذا الأمر، سينتهي مع نهاية الأسبوع القادم، ومن ثم تقديم تلك الترشحات الجديدة لمجلس النواب المصري ليتم التصويت عليها.

وزارة شريف إسماعيل لم تحقق للمصريين الحياة الكريمة التي كانوا يتمنوا أن يعيشوها، بل فشلت تلك الوزارة في تقديم أفضل الخدمات للشعب المصري، بل كانت تلك الوزارة قاسية على الطبقة الفقيرة والمتوسطة، وقامت بوضع حالة من الغلاء في الأسعار والتي على أثرها تفاقمت مشاكل الفقراء ووصلت إلى حد كبير من العناء.

كما أكدت مصادرنا، إن كلا من وزير الحربية والدفاع الحربي والخارجية، لن يكون هناك تغير في تلك الحقب الوزارية الجديدة وهناك بعض الحقب الوزارية الأخرى لن تشمل هذا التغير، ولكن لم يتم الإعلان عنها حتى الآن.