دونالد ترامب ينسحب من اتفاقية الشراكة عبر المحيط الهادىء

أشارت بعض التقارير الصحفية اليوم الاثنين أنه من المتوقع أن يقوم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالتوقيع على أمر يكشف فيه عن انسحابه من اتفاقية تجارة الشراكة عبر المحيط الهادئ، كما كشفت التقارير الإعلامية أن هناك مفاوضات تجارية ستتم بشكل فردي مع دول الشراكة.

كما من المتوقع أن يترأس المفاوضات على الصفقات الجديدة ويلبر روس مرشح وزير التجارة بالإضافة إلى الممثل التجاري الأمريكي روبرت لتذر وبيتر نافارو رئيس مجلس التجارة الخارجية، ومن جانبه تعهد ترامب قبلأن يتولى منصبه بالانسحاب من اتفاقية تجارة الشراكة عبر المحيط الهادئ.

وكان دونالد ترامب قد تعهد باتخاذ ذلك القرار كأول أمر في البيت الأبيض وذلك فيما يتعلق بالأعمال التجارية في البلاد، حيث أنه وصف ذلك الاتفاقية بكونها كارثة محتملة للولايات المتحدة الأمريكية وأعرب أنه يفضل الصفقات التجارية الثنائية، وكانت الولايات المتحدة قد وقعت على الاتفاقية الحرة مع اليابان ومعها 10 دول أخرى مطلة على المحيط الهادئ وذلك في فبراير من العام المنصرم.

ووقعت على الاتفاقية فيتنام، سنغافورة، البيرو، نيوزلندا، المكسيك، مايزيا، تشيلي، كندا، بروناي، وأستراليا وتهدف تلك الاتفاقية إلى كسر الحواجز أمام التجارة بين 12 دولة ويشكلان ما يقرب من 40% من الاقتصاد العالمي.