رونالدو يهتم بطفل سوري قُتل والداه على يد داعش

أكد لاعب نادي ريال مدريد البرتغالي كريستيانو رونالدو أنه يجهز خطة ليتمكن من مساعدة الطفل السوري حيدر حسين مصطفى البالغ من العمر أربعة أعوام فقط بعد قتل والداه نتيجة انفجار شاحنة في مدينة بيروت اللبنانية خلال شهر نوفمبر من عام 2015 على يد تنظيم داعش المتطرف.

ويسعى البرتغالي كريستيانو رونالدو إلى ضم الطفل السوري إلى بريطانيا، حيث انتشرت قصة ذلك الطفل بشكل واسع بعد فراره هو وأسرته من سوريا إلى لبنان ومن ثم قتل والديه وانتقل الطفل للعيش مع عمه في لندن وقام الطفل بزيارة نادي ريال مدريد الذي يشجعه حيدر حسين وكان يرتدي أثناء الزيارة قميص يحمل رقم 7 وهو نفس الرقم الخاص باللاعب رونالدو.

وأشارت وسائل الاعلام البريطانية أن اللاعب البرتغالي المحترف في صفوف نادي ريال مدريد يقوم بكافة الاجراءات القانونية ليتم ضم الطفل السوري إلى أسرته المكونة من عمه وزوجته في بريطانيا، ومن جانبه أكد عم الطفل أن حيدر قد مر بفترة صعبة للغاية ويرغب في أن تسمح الحكومة البريطانية بضم الطفل إليه في أقرب وقت.