قامت السيدة ميشيل أوباما بتوجيه رسالة إلى زوجها قبل آخر يوم عمل في البيت الأبيض

 

قامت السيدة زوجه الرئيس الأمريكي باراك أوباما، بإرسال رسالة عبر التويتر، لتقوم بالتعبير فيها عن امتنانها لزوجها وذلك لأنها كانت رفيقته في رحله البيت الأبيض الخاصة به، وقالت إنها بكونها الزوجة الأولى للرئيس باراك أوباما، فهذا شرف تعتز به طوال حياتها، وبدأت في أن تشكره من أعماق قلبها، وإليكم الصورة.

ونشرت هذه الرسالة في اليوم الذي يسبق يوم مغادرتهم من البيت الأبيض، وقامت بقضاء اليوم في التشبع من البيت الرئاسي و ذلك قبل أن تُجبر علي مغادرته، وذلك تبعا لما قالته صحيفة ديلي ميل البريطانية.‏

وقامت بنشر فيديو لها مع كلابها في البيت الأبيض وجذب كثير من الناس وتعليقاتهم، وذلك تبعا لما قدمته قناة سكاي نيوز من مقطع فيديو للسيدة ميشيل أوباما وكان الفيديو يعرض ميشيل في أخر وقت لها في البيت الأبيض، و الفيديو كان يتحدث عن أكثر الأوقات التي كانت مفضله للسيده الأولى، وللجدير بالذكر، خلال الساعات القادمة، سُتعلن أمريكا رسميًا، تنصيب ترامب ليكون الرئيس الجديد خلال أربعة سنوات القادمة.