قرار وزير التموين بخصوص تصنيف البطاقات التموينية استناداً إلى الوظيفة

بناءاً على ما تم نشره مؤخراً من خبر يتعلق بقرارات تصنيف البطاقات التموينية و بعدما انتهت البطاقات التموينية مؤخرا من مرحلة التنقية الأولى حيث تم إزالة أسماء كل حالات الوفاة التي كانت موجودة ويتم صرف البطاقات بها بالإضافة إلى حالات السفر خارج البلاد في فترة تزيد عن 6 أشهر فتم استبعاد تلك الأسماء أيضا هناك الكثير من الأسماء المكررة والتي لم يشتكي صاحبها عن الأمر فتم التخلص من كل تلك الأمور في المرحلة الأولى وعمل مسح شامل لكل الكشوفات مثلما أكد وزير التموين الدكتور محمد علي مصلحي لكن فيما يخص الشائعات المنتشرة حيث تم تصنيف البطاقات التموينية بناءاً على وظائف حامليها فهي أمر آخر يطول الشرح فيه .

قرار وزير التموين والتجارة الخارجية فيما يتعلق بتصنيف البطاقات التموينية

أنتشر خبر يتعلق بقرار وزير التموين في تصنيف بطاقات التموين على حسب مهنة صاحبها لكن في الحقيقة أكد الوزير بنفسه أن هذا الخبر المنتشر مؤخراً على مواقع التواصل الإجتماعي ما هي إلا مزايدات من الشعب المصري حيث قال الكثير أنه تم استبعاد الضباط والقضاة والإعلاميين من الأسماء المتضمنة في قائمة التكوين في الواقع قد أكد سيادته أن هناك تصنيف آخر سيتم من أجل حذف بعض المواطنين من قائمة التموين لكن ليس بتلك الصورة التي انتشرت حيث أنه حتى الآن لم يتم التأكد من المعيار الذي سيتم من خلاله إستبعاد المواطن الذي ليس في حاجة إلى بطاقة تموينية حيث أكد أنه سيقوم سيادته بوضع حد لراتب المواطن بعدها سوف يخرج أسمه من القائمة لكن حتى الآن لم يتم تحديد سعر الراتب بالضبط.

حل أزمة السكر في الأيام القادمة

قد يرى البعض أن قرار الوزير هذا به بعض الجور على حق مواطن لكن في الحقيقة حينما نتمعن في الأمر سنجد أن خطوة كهذه هي حل لكثير من مشكلات الأسعار حيث أن هناك فجوة كبير بين مستويات المواطنين المادية فمن خلالها سيتم تحديد من هو أولى حقا بالدعم المادي هذا و نتيجة لتلك الخطوة و تقسيم نسبة الزيادة على المواطنين محدودي الدخل فكثير من الأزمات سوف تحل مثل أزمة السكر و غيرها .