رفض مشروع توطين المهاجرين غير الشرعيين في ليبيا

مشروع توطين المهاجرين غير الشرعيين في ليبيا صرح أمس نائب رئيس الوزراء لشؤون الأمن بالحكومة الليبية المؤقتة، المهدي اللباد، تعاني ليبيا من الهجرة غير الشرعية وكما أشار أن الهجرة غير الشرعية قد تتسبب في خلق مشاكل للدول المستهدفة عن طريق المهاجرين الغير شرعيين ومن الجرائم التي كانت سببها المهاجرين غير الشرعيين في ليبيا هي الإتجار بالبشر وانتشار الأمراض والأوبئة ومشاكل أقتصادية كبيرة.

كما رفض اللباد ما جاء من المبعوث الأممي لليبيا من المطالبة بإنشاء مخيمات للمهاجرين الغير شرعيين وعدم تجريم الهجرة غير الشرعية، وقان أن بلادنا ترفض التدخل في القوانين الليبية وهذا التصريح من المبعوث الأممي مارتن كوبلر ، يعد تدخلا وأضرارا بمصالح ليبيا وهذا يعد بمثابة توريط الاتحاد الأوروبي لليبيا بالتوقيع على معاهدة اللجوء الإنساني وأكد أن هذا القانون هو اتفاق غير ملزم للدولة الليبية.

كما أشار اللباد أن المهاجرين غير الشرعيين في ليبيا تهدد التركيبة الديموغرافية الليبية، وتساعد على تغيير البناء السكاني لبلد مثل ليبيا ذات معدل نمو سكاني ضعيف، وكما رفض ما جاء في اتفاقية شؤون اللاجئين لسنة 1951 ولا البروتكول الملحق بها لسنة 196777.