هيئة كبار العلماء بمشيخة الأزهر تقوم بحسم قضية الطلاق الشفوي غدا
شيخ الأزهر أحمد الطيب

تنعقد غدا جلسة طارئة لكبار علماء الأزهر برئاسة شيخ الأزهر الإمام الأكبر أحمد الطيب، حيث تتم مناقشة قضية هامة وهي الطلاق الشفوي وسوف يتم إعلان القرارات النهائية التي إتخذتها هيئة كبار العلماء بمشيخة الأزهر ، بعد المناقشات التي دارت والنتائج التي توصل إليها بخصوص قضية شغلت الرأي العام وهي إمكانية الطلاق فقط أمام المأاذون التي إستفسر عنها الرئيس السيسي من شيخ الأزهر.

وقد شن الإعلام هجوما على شيخ الأزهر بعد أن تناول الرئيس في خطابه بمناسبة عيد الشرطة موضوع الطلاق الشفهي وتم بحث الموضوع من اللجان المختصة بذلك الشأن وقد قررت اللجنة أن تبدي الرأي الشرعي في هذه المسألة من الناحية الشرعية، ووفقا للدستور والقانون فإن هيئة العلماء مسئولة بالحكم في قضايا الأسرة والمجتمع التي تحتاج لأساس من الشرع تحتكم به، حيث يتم مناقشة القضايا الهامة تبعا للشرع وعلوم الإسلام وإجتهادات الفقهاء.

هيئة كبار العلماء بمشيخة الأزهر

وينتظر الجميع ماذا سيفعل شيخ الأزهر وهل يبيح عدم وقوع الطلاق إلا أمام مأذون، أم أن الطلاق يقع بمجرد سماع الزوجه كلمة الطلاق من الزوج حيث يقع يمين الطلاق وتحتسب طلقة على الزوج.