وزير الأوقاف يؤكد أن كل من يتستر على غشاش يكون مشارك له في الإثم
وزير الأوقاف

قام الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف في مصر، بالتأكيد على أن كل من قام بالتستر على شخص غشاش فهو يعتبر مشارك له في هذة الجريمة، وطالب كل أفراد المجتمع المصري بالقيام بالتعاون مع الدولة في القضاء على كل أشكال الفساد في البلاد، وفي مقدمتها الغش في كل شيء وفي الطعام والأدوية الطبية، التي زاد غشها في الفترة الأخيرة من قبل بعض الفاسدين بالدولة بصورة كبيرة.

وقد قام وزير الأوقاف، الدكتور محمد مختار جمعة، بالتأكيد في بيان خاص له صباح اليوم الجمعة، الموافق السابع والعشرون من شهر يناير لعام 2017، بأن الأخطر من الغش نفسه هو قيام بعض الأشخاص بالتستر على من يقوم بذلك، وستر العيوب الموجودة في السلع المباعة للمواطن بدون علم منه، حيث أن الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام قد نهى عن الغش والتستر عليه، وأنه لابد على الإنسان أن يراقب الله في كل عمله إبتغاء مرضاته، ورضى الرب قبل رضى الناس.

وقد صرح الدكتور محمد مختار جمعة مؤكدا على أن من يقوم بغش الناس وأكل السحت والعمل على نشر الفساد في البلاد، سوف يتم معاقبته، حيث أنه لابد على البائع أن يقوم بمراعاة الصدق أثناء البيع وفي كل التعاملات التي يقوم بها، فلا يجوز أن يغش ويخون الأمانة التي أعطاها له الله، وقبل أن يعاقب على ذلك من الدولة، فإن الله سوف يعاقبه في الدنيا والأخرة على هذا الفعل، خاصة إذا قام البائع بغش الطعام أو الدواء، فذلك يعتبر جرم كبير يصل الحكم فيها إلى القتل، حيث أمر الدين الإسلامي بمعاقبة الغشاش، وعقابه في الدنيا قبل الأخرة كما جاء في القرأن الكريم وفي سنة سيدنا محمد عليه أفضل الصلاة والسلام.