وزير البترول: استمرار تحديث قطاع التكرير يوفر العملة الصعبة

أكد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، السبت، أن الاستمرار في تنفيذ مشروعات تكرير جديدة وتطوير الوحدات القائمة، ورفع كفاءتها التشغيلية، تُعد من أهم المحاور الرئيسية لخطط واستراتيجية وزارة البترول، لتوفير احتياجات السوق المحلي.
وقال الوزير الملا خلال تفقد مشروع الشركة المصرية للتكرير الذي ينفذه قطاع البترول باستثمارات حوالى 3.7 مليار دولار، إن الوزارة تعمل على
توفير جانب كبير من احتياجات السوق المحلي من المنتجات البترولية، وإنها تولى المشروع كافة أوجه الدعم، مشيرا إلى أن انعكاسات المشروع على الإقتصاد كبيرة حيث سيوفر العملة الصعبة التي توجه لاستيراد المنتجات البترولية الأساسية للسوق المحلي.
واكد أنه يأمل في الانتهاء من المشروع بنهاية العام الجاري، وبدء التشغيل التجريبي ليبدأ الانتاج الفعلي في عام 2018.
وأشاد الدكتور أحمد هيكل رئيس مجموعة القلعة، بالمشروع واعتبره نموذجًا للمشروعات صديقة البيئة الذي يستخدم أحدث أنواع التكنولوجيا الحديثة لتحقيق معايير عالية من الكفاءة في الأداء البيئى، ويعتمد على استخدام تقنية التكسير الهيدروجينى للمازوت المنتج من معمل القاهرة للتكرير لتحويله لمنتجات عالية القيمة يحتاجها السوق المحلى بدلاً من استيرادها.
وأضاف أنه سيتم تغذية هذا المشروع من المازوت المنتج من شركة القاهرة لتكرير البترول بطاقة سنوية حوالى 4.3 مليون طن ليتم انتاج حوالى 2.3 مليون طن سولار، وحوالى 600 ألف طن من وقود النفاثات، و850 ألف طن بنزين بأنواعه، و80 ألف طن بوتاجاز سنويا إلى جانب إنتاج الفحم والكبريت، وأوضح أن نسبة تقدم الأعمال بالمشروع بلغت 94%.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *