«كاسن»: ليس لدينا معلومات مؤكدة بشأن المصرية المفقودة في برج لندن

قال السفير البريطاني في القاهرة، جون كاسن إن السلطات البريطانية ليست لديها معلومات مؤكدة، حتى الآن، بشأن الفتاة المصرية، رانيا عدلي، التي أفادت تقارير بفقدانها في حريق برج لندن، موضحاً أن هناك تواصلا بين السلطات المصرية والسلطات البريطانية في هذا الشأن.

وأضاف «كاسن» في تصريحات صحفية، على هامش حفل الإفطار الذي أقامته السفارة، أمس الأحد، للاحتفاء بالشخصيات المصرية الملهمة، ضمن المبادرة التي أطلقها كاسن، أن بلاده تشعر بالأسي إزاء كل ضحايا الحادث، وتعمل بجد على إنقاذ كل الأرواح وتقديم الدعم لأي شخص أياً كانت جنسيته.

ورداً على سؤال يتعلق بمحاربة الإرهاب على ضوء الحوادث التي شهدتها بريطانيا ومصر مؤخرًا، قال «كاسن»: «أعتقد أننا نواجه ونحارب نفس العدو في مانشستر ولندن، ولابد أن نحارب الأفكار المتطرفة التي تدعم وتشعل الإرهاب، باستراتيجية شاملة وإجراءات امنية قوية»، مشدداً على ضرورة وجود مواجهة ذكيه تجتث الإرهاب من جذوره، عبر مواجهة الصعوبات الاقتصادية والاجتماعية والتركيز على التعليم، ولابد من تبادل الخبرات، والتركيز على السياق الواسع بشأن ذلك ونكافح الفكر الارهابي والمتطرف ومواجهة الشبكات الالكترونية، موضحاً وجود تعاون بين الجيشين المصري والبريطاني في كشف العبوات والمتفجرات في سيناء ومناطق أخرى، وقال «الطريق طويل ولكننا سننجح في النهاية».

وفيما يتعلق بالأزمة القطرية، قال «كاسن» إن بلاده تدعم الكويت والمجتمع الدولي، في جهود التواصل التي تبذلها مع الأطراف كافة للوصول إلى الحل المناسب، وتدعو قطر لتأخذ موقفا يعالج مخاوف جيرانها وشدد على ضرورة أن تعمل قطر على مواجهة الجماعات المتطرفة دون تصعيد في الازمة، لأن التصعيد يعني مساعدة المتطرفين.

وعن المنظمات التي تم اعتبارها منظمات إرهابية من جانب الدول المقاطعة لقطر، أكد «كاسن» أن بريطانيا تتواصل مع كافة الاطراف لكي تفهم بدقة ماهو المطلوب من السعودية والإمارات والبحرين لتشجع قطر على اتخاذ الخطوات المناسبة.

وفيما يخص الاقتصاد، والزيارات المرتقبة من المسؤولين الاقتصاديين لمصر من أجل تعزيز التعاون الاقتصادي بين البلدين، قال «كاسن» إنه ستكون هناك زيادة في عدد الزيارات المتبادلة بين الطرفين في المستقبل القريب، مشيرا إلى اجتماع عقد أمس الأول، بين الدكتورة سحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، والشركات البريطانية المستثمرة في مصر، مشيرأً إلى أن بريطانيا تلعب أهم دور للاستثمار في مصر وأن هناك تعاونا مستمرا لتوسيع مجالات التعاون والاستثمار، وتابع أن حجم الاستثمارات البريطانية بمصر بلغ في السنوات الاخيرة نحو 43 مليار دولار، معظمهما في قطاع الغاز والطاقة، وقال: «نريد زيادة الشركات الجديدة لنخلق فرص عمل أكثر لزيادة النقد الأجنبي.

وحول استئناف الرحلات البريطانية لشرم الشيخ، أكد كاسن أنه تحدث الأسبوع الماضي مع المسؤولين في لندن خلال زيارته الأخيرة في هذا الشأن، وأكد لهم أن السياحة تعد قطاعاً حيوياً للاقتصاد المصري، وأوضح أن المسؤولين البريطانيين أبدوا تفهماً وإرادة قوية لعودة السياحة، وأن الجانب البريطاني يعمل مع مصر في هذا الملف للانتهاء منه قريبا.

وفيما يتعلق بـ«شخصيات ملهمة»، قال كاسن إن المبادرة التي أطلقها تهدف لإبراز المواهب المصرية والتواصل مع من لديه أفكار مبتكرة من أجل مشاركة إيجابية قادرة على مساعدة مصر وتحقيق الازدهار الاقتصادي والسياس، موضحاً أنه لا يحب الدبلوماسية التقليدية والجلوس خلف أسوار السفارة للتواصل مع الوزراء والحكومات فقط، وإنما لابد من التواصل مع الموهوبين والملهمين، وقال: «دورنا أن نحتفل بهم ونتعلم منهم ونشاركهم».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *