اخر الاخبار عشرات الآلاف يشاركون فى احتجاج ضد حاكم جاكرتا 4 : 11 : 2016

اليوم السابع 0 تعليق 28 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

RC عربية الجمعة 4 نوفمبر 2016 11:59 صباحاً رويترز

سار عشرات الآلاف من المحتجين فى إندونيسيا اليوم الجمعة إلى قصر الرئاسة للمطالبة باستقالة حاكم العاصمة جاكرتا بسبب مزاعم بأنه أهان القرآن.

وإندونيسيا أكبر بلد إسلامى من حيث عدد السكان. وقد شهدت من قبل اضطرابات أثارها متشددون إلا أن وقوع احتجاجات بمثل هذا النطاق الواسع نادرة.

وساد التوتر جاكرتا وطلبت بعض الشركات من موظفيها العمل من المنزل وقيدت السلطات دخول الأحياء التجارية وحثت السفارات رعاياها على توخى الحذر.

وتقوم شاحنات محملة بجنود الجيش والشرطة بعضهم مسلح ببنادق بدوريات وتؤمن أيضا المراكز التجارية. وذكرت الشرطة أن من المتوقع نشر نحو 18 ألفا من قوات الأمن فى العاصمة المترامية التى يسكنها عشرة ملايين نسمة.

ويطالب المحتجون الذين تقودهم جماعة تسمى جبهة المدافعين عن الإسلام بسجن حاكم جاكرتا باسوكى تجاهاجا بورناما -وهو مسيحى وأول شخص من أصول صينية يتولى المنصب بتهمة ازدراء الأديان.

ويقولون أنه أهان القرآن فى ثنايا رده على هجوم سياسى من معارض حث على معارضته مستشهدا بآية من القرآن.

وقال محمد سعيد أحد الذين شاركوا فى الاحتجاج لرويترز "هو ليس مسلما لكنه أهان القرآن."

وأضاف "لا تستشهد بأى شيء فى القرآن وبالأخص لا تفسره تفسيرا خاطئا... أدعو الله أن يسجن."

وعمل بورناما نائبا للرئيس جوكو ويدودو حينما كان ويدودو حاكما للمدينة فى الفترة من 2012 إلى 2014 وينظر إليه كحليف قديم للرئيس.

وقال المتحدث الرئاسى جوهان بودى للصحفيين أن ويدودو سيمارس مهام عمله كالمعتاد اليوم ويعتزم زيارة مشروع إنشاء خط سكك حديدية فى مطار العاصمة.

وأضاف أن من المقرر أن يلتقى ويرانتو وزير تنسيق الشؤون السياسية والقانونية والأمن وكذلك سكرتير الدولة براتيكنو مع ممثلين عن المحتجين.

ودعا ويدودو ونائب الرئيس يوسف كالا فى بيان مشترك أمس الخميس إلى أن تكون الاحتجاجات سلمية وقال البيان "يجب أن يستمر كل شيء وكل شخص فى العمل كالمعتاد."

وتحقق الشرطة فى القضية ضد بورناما الذى اعتذر عن التصريحات.

نشر الخبر يوم الجمعة 4 :11 :2016

المصدراليوم السابع

عزيز العكيلي

الكاتب

عزيز العكيلي

أخبار ذات صلة

0 تعليق