اخبار العرب القوات العراقية تتراجع في الموصل بعد معارك عنيفة مع "داعش" 4 : 11 : 2016

روسيا اليوم 0 تعليق 6 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

RC عربية الجمعة 4 نوفمبر 2016 09:22 مساءً نقلت وكالة "فرانس برس"، الجمعة 4 نوفمبر/تشرين الثاني، عن مسؤولين عسكريين عراقيين قولهم إن قوات الجيش اضطرت للتراجع جزئيا في الموصل بسبب المقاومة الشرسة من قبل مسلحي "داعش".

وقال المقدم منتظر سالم، من قوات مكافحة الإرهاب، للوكالة، إن قوات مكافحة الإرهاب تقدمت إلى حي الكرامة في شرق المدينة، مشيرا إلى أنها واجهت إطلاق نار كثيفا من أسلحة رشاشة وقنابل من مقاتلي تنظيم"داعش".

وذكرت مراسلة "فرانس برس" أن اطلاق النار شبه متواصل في الموصل، فيما وردت تقارير، من الجبهة الأمامية، تفيد بأن تنظيم "داعش" أقام عوائق وزرع عبوات على طول الشوارع لعرقلة التقدم.

وأرغم ذلك القوات العراقية على القيام بإعادة انتشار جزئي، أي التراجع، بحسب الوكالة.

وقال أحد ضباط فرقة مكافحة الإرهاب طالبا عدم كشف هويته: "لم نكن نتوقع هذه المقاومة القوية. في كل طريق، يوجد ساتر عليه دواعش وعبوات". وأضاف: "كان من الأفضل أن نخرج من مكان الاشتباكات، ونضع خطة جديدة".

وقالت مراسلة "فرانس برس" إن خمسة أفواج على الأقل كانت مشاركة في هجوم الجمعة وإن بعض القوات بقيت في الداخل، فيما تراجعت سرايا عدة.

ومنذ انطلاق عملية الموصل، فإن المحور الشرقي للمدينة شهد التقدم الأكبر بين جبهات ثلاث.

وفي جنوب الموصل، تسلل مسلحو التنظيم، الجمعة، إلى خلف خط الجبهة في قضاء الشرقاط، واشتبكوا مع عناصر أمنية ما تسبب بمقتل سبعة من هؤلاء، بحسب مسؤولين.

وشهدت الأيام الأخيرة نزوح عدد كبير من المدنيين، لكن أكثر من مليون مدني ما زالوا محاصرين داخل الموصل.

نقل من: أ ف ب

ياسين بوتيتي

نشر الخبر يوم الجمعة 4 :11 :2016

المصدرروسيا اليوم

حيدر الربيعي

الكاتب

حيدر الربيعي

كاتب ومحرر اخبار احب التدوين في المواقع الاخبارية

أخبار ذات صلة

0 تعليق