اخر الاخبار حلف الناتو: الغارات على قندوز الأفغانية ربما أسفرت عن ضحايا مدنيين 5 : 11 : 2016

اليوم السابع 0 تعليق 15 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

RC عربية السبت 5 نوفمبر 2016 08:11 مساءً (أ ش أ)

أعلنت مهمة بعثة "الدعم الحازم" التابعة لقوات حلف شمال الأطلسى (ناتو) فى أفغانستان، أن تحقيقا أوليا أجرى بشأن الغارة الجوية التى شنتها طائرات الحلف فى ولاية قندوز المضطربة فى شمال أفغانستان أمس الأول الخميس، أثبت أن الغارة ربما نجم عنها خسائر فى أرواح المدنيين.

ووفقا للبيان -الذى بثته وكالة أنباء "خامه برس" الأفغانية- فإن القوات الأمريكية أوصت القوات الأفغانية فى الثالث من نوفمبر بالقيام بمهمة فى قرية بوز بإقليم كندوز لاستهداف زعماء طالبان الذين كانوا يخططون لشن مزيد من الهجمات فى مدينة قندوز.. مشيرا إلى أن التحقيقات الجارية بهذا الشأن قالت إن الغارة ربما أسفرت عن مقتل عدد من المدنيين.

وتعهدت المهمة فى بيانها بمواصلة دعم القوات الأفغانية فى حربها ضد مقاتلى حركة طالبان فى البلاد.

وعبر الجنرال جون دبليو نيكلسون قائد القوات الأمريكية فى أفغانستان عن حزنه العميق لفقد أرواح بريئة ، مقدما التعازى لأسر الضحايا الأبرياء .. ومؤكدا أنه سيتم التحقيق بمساعدة الشركاء الأفغان لإثبات الحقيقة..ومتعهدا بالعمل مع الحكومة الأفغانية لتقديم المساعدات.

وكانت السلطات الأفغانية قد أعلنت أن 30 مدنيا على الأقل قتلوا وأصيب 25 آخرون فى غارة جوية شنتها طائرات حلف شمال الأطلسى فى ولاية قندوز المضطربة بشمال أفغانستان أمس الأول الخميس، والتى جاءت إثر معارك قتل فيها جنديان أمريكيان وثلاثة من عناصر القوات الخاصة الأفغانية فى عملية ضد طالبان فى قندوز.

وخرج متظاهرون بشكل عفوى إلى شوارع قندوز بعد الغارة فيما حمل عشرات من أقرباء الضحايا جثامين أطفال قتلوا فى الغارة أمام مكتب حاكم الولاية.

وأكد المتحدث باسم الشرطة الأفغانية محمد الله أكبرى الحصيلة نفسها..قائلا إن أطفالا بينهم رضع قتلوا فى الغارة..مضيفا: "كانوا نائمين حين تعرض منزلهم لهجوم من قبل قوات التحالف".

وفى بيان مقتضب على تويتر أقر حلف شمال الأطلسى بأنه نفذ غارات على قندوز، وقال "الضربات نفذت فى قندوز للدفاع عن قوات حليفة كانت تتعرض للنيران. وكل المزاعم بسقوط مدنيين سيتم التحقيق فيها".

نشر الخبر يوم السبت 5 :11 :2016

المصدراليوم السابع

عزيز العكيلي

الكاتب

عزيز العكيلي

أخبار ذات صلة

0 تعليق