اخر الاخبار مسئولون أمريكيون: دولة روسيا ستواصل تدخلاتها فى انتخابات أوروبا العام المقبل 6 : 11 : 2016

اليوم السابع 0 تعليق 3 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

RC عربية الأحد 6 نوفمبر 2016 02:16 مساءً حذر مسئولون أمريكيون من أن جهود القرصنة التى تدعمها دولة روسيا، والتى هزت حملة انتخابات الرئاسة الأمريكية قد تبلغ ذروتها فى يوم الانتخابات، لكن من المرجح أن تستمر فى العام المقبل وحتى 2018، مع سعى موسكو للتأثير على السياسة الأمريكية والانتخابات الرئيسية فى أوروبا.

 

وقالت صحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية، إن التدخل الروسى ربما يصبح أكثر قوة فى أوروبا من الولايات المتحدة، بحسب ما يشير مسئولو البيت الأبيض وخبراء آخرون، لأن موسكو طالما توددت إلى الشخصيات السياسية هناك، وتربطها علاقات بالأحزاب السياسية المعارضة لأوروبا الاتحادية، والتى تعززت قوتها بسبب تدفق اللاجئين والمهاجرين.

 

 وتشمل الانتخابات القادمة فى أوروبا الانتخابات الهولندية فى مارس، والانتخابات الرئاسية الفرنسية فى إبريل ومايو، والانتخابات الألمانية فى الخريف المقبل.

 

وتأمل موسكو أن المكاسب التى يمكن أن تحققها الأحزاب الصديقة للكرملين، مثل حزب الجبهة الوطنية فى فرينسا، يمكن أن تساعد دولة روسيا فى كسر بعض العزلة الدبلوماسية والعقوبات المفروضة على موسكو، منذ استيلائها على شبه جزيرة القرم فى عام 2014، وفقا لما يقوله المراقبون للكرملين.

 

ويقول باسى إرونين، الباحث فى مركز الدفاع عن الديمقراطيات، إن الانتخابات فى ألمانيا وفرنسا ودول أخرى فى العام المقبل لها تداعيات جيوسياسية مهمة لروسيا.

 

وعلى الرغم من أن التدخل واسع المدى من الكرملين يعتبر جديدا نسبيا للولايات المتحدة، إلا أن إرونين يقول إن دولة روسيا كانت فاعلة فى أوروبا طوال العامين الماضيين بالاختراق والمعلومات المضللة التى تهدف إلى إضعاف الذين يعتبرهم الكرملين منافسين سياسيين.

 

ويقول المسئولون، إنه حتى لو فشل الكرملين فى انتخاب حلفائه فى الانتخابات الأوروبية العام المقبل، فإن استمرار التدخل فى الولايات المتحدة وأوروبا سيخدم هدف دولة روسيا على المدى البعيد فى وضع خصوم الرئيس الروسى فلاديمير بوتين فى الغرب فى حالة اضطراب، الأمر الذى يسهل له أن يعاد انتخابه كرئيس عند إجراء الانتخابات الرئاسية فى بلاده عام 2018.

 

وانتقد المراقبون الأمريكيون والأوروبيون الانتخابات السابقة فى دولة روسيا فى حكم بوتين، وقالوا إنه تم تزويرها والتلاعب بها، وهو ما وصفه بوتين بمحاولة خفية للإطلاحة به.

 

 ويأمل بوتين أن يجنب نفسه مثل هذا الانتقاد بزرع مزيد من الفوضى فى الانتخابات الأمريكية والأوروبية قبلها حتى يكون القادة الغربيون مشغولون بمشكلات داخلية كى لا يمضوا مزيداً من الوقت فى انتقاد الانتخابات الروسية، كما قال أحد مسئولى البيت الأبيض.

 

نشر الخبر يوم الأحد 6 :11 :2016

المصدراليوم السابع

عزيز العكيلي

الكاتب

عزيز العكيلي

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق