اخبار العرب الساحة السورية.. تطورات مدينة التل وريفي دمشق وحمص 1 : 12 : 2016

روسيا اليوم 0 تعليق 42 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

RC عربية الخميس 1 ديسمبر 2016 08:50 مساءً تستمر الاشتباكات في عدد من جبهات القتال على امتداد الساحة السورية بين وحدات الجيش السوري والفصائل المسلحة وسط عمليات قصف جوي وبري وبالقذائف بين الجانبين.

بينما أفادت مصادر معارضة بأن الفصائل المسلحة استعادت نصف مساحة حي الشيخ سعيد من القوات السورية وسط معارك في عدد من جبهات شرق حلب.

وعلى صعيد التسويات من المنتظر أن يجري اليوم الخميس بدء تنفيذ عملية خروج المئات من عناصر الفصائل المسلحة في منطقة التل مع المئات من أفراد عوائلهم وفقا لاتفاق سابق بينهم وبين السلطات السورية بعد وساطات تخللت الاشتباكات التي شهدتها الأيام الفائتة في تلك المنطقة ، وينص الاتفاق بين الطرفين على تسليم الأسلحة فيما عدا الفردية منها، وخروج المقاتلين ومن يرغب بالخروج من مدينة التل، وتسوية أوضاع من يتبقى وتسوية أوضاع المتخلفين عن التجنيد الإجباري والمنشقين بمدة لا تتجاوز 6 أشهر، وفتح الطرق الواصلة بين مدينة التل وباقي المناطق السورية، وتشكيل جهاز أمني من أهالي المدينة يكون قائماً على حماية المدينة من الداخل، وعدم دخول السلطات السورية إلى المدينة إلا في حال وجود أسلحة وبمرافقة اللجنة الأمنية الأهلية ، أما في ريف دمشق الغربي فقد خرجت الدفعة الثانية من المسلحين وعائلاتهم بموجب اتفاق مصالحة مخيم خان الشيح ومحيطه إلى ريف إدلب ، وبحسب نشطاء فإن هذه الدفعة هي الأخيرة من المسلحين الذين كانوا في بلدة خان الشيح ، وقد أعقب خروجهم فتح الطرق إلى المخيم، الذي شهد انفجارات سببها تفخيخ المسلحين للمنازل التي اتخذوها سابقا مقرات لهم.

أما على صعيد التطورات الميدانية وفي محيط دمشق تحديدا فقد سمع دوي انفجار في حي جوبر بالأطراف الشرقية للعاصمة ناجم عن تفجير وحدات الجيش السوري مبنى في منطقة دوار ميسلون بأطراف حي جوبر أعقبته اشتباكات متقطعة بين قوات من الجيش السوري والمسلحين في أطراف الحي وسط قصف من قبل مدفعية الجيش استهدف مواقع الاشتباك ومواقع في الحي، في حين تجددت الاشتباكات بين الطرفين في محيط مخيم اليرموك جنوب العاصمة وسط قصف من قبل وحدات الجيش السوري استهدف مناطق الاشتباك ، كما قصفت وحدات من الجيش مواقع المسلحين في أطراف المتحلق الجنوبي بالقرب من زملكا ومواقع المسلحين في مدينة عربين بالغوطة الشرقية، ولا معلومات عن خسائر بشرية.

أما في ريف حمص الشرقي فقد اندلعت اشتباكات في أطراف حويسيس ومحيط تل الصوانة بين عناصر تنظيم داعش ووحدات من الجيش السوري ، كما قصفت وحدات من الجيش السوري صباح اليوم مواقع لعناصر داعش في أطراف منطقة حويسيس بريف حمص الشرقي، في حين جرت عملية قصف متبادل في منطقة العباسية ببادية تدمر بالريف الشرقي بين عناصر داعش ووحدات من الجيش السوري دون معلومات عن خسائر بشرية.

وفي ادلب تحدثت وسائل إعلام عن سماع دوي انفجار في المدينة تبين أنه ناجم عن انفجار عبوة ناسفة في منطقة بالقرب من مديرية السياحة، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية .

في سياق متصل اندلعت صباح اليوم اشتباكات في محور جبل التفاحية بجبل الأكراد في ريف اللاذقية الشمالي بين الفصائل المسلحة التي تقودها جبهة النصرة والقوات السورية ترافقت مع قصف متبادل بين الطرفين ما أسفر عن خسائر بشرية في صفوفهما وفقا لمصادر اعلامية.

وفي الوقت الذي أكد فيه مصدر عسكري سوري تدمير 4 آليات وعدد من المقرات لمسلحي ما يعرف بجيش الفتح وجيش العزة في كفر زيتا واللطامنة ووادي العيس والصياد في ريف حماة الشمالي ، أعلن مصدر عسكري آخر أن وحدات من الجيش السوري أحبطت اليوم هجوما لمسلحين تابعين لتنظيم جبهة النصرة في منطقة اللجاة شمال مدينة درعا بنحو 75 كم ، وأضاف نقل من بأن وحدة من الجيش اشتبكت مع مجموعة مسلحة هاجمت إحدى النقاط العسكرية في منطقة اللجاة مبينا أن الاشتباكات انتهت بإفشال الهجوم بعد القضاء على معظم المهاجمين وتدمير ما بحوزتهم من اسلحة وذخيرة . وتتخذ التنظيمات المسلحة من منطقة اللجاة الممتدة بين محافظتي درعا والسويداء والتي تتميز بطبيعتها الصخرية الشديدة الوعورة وتنتشر فيها المغارات والكهوف مواقع لها.

عبد الحميد توفيق

نشر الخبر يوم الخميس 1 :12 :2016

المصدرروسيا اليوم

حيدر الربيعي

الكاتب

حيدر الربيعي

كاتب ومحرر اخبار احب التدوين في المواقع الاخبارية

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق