اخبار العرب نائب عراقي يتهم البنك المركزي بـ"هدر" 312 مليار دولار 1 : 12 : 2016

روسيا اليوم 0 تعليق 25 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

RC عربية الخميس 1 ديسمبر 2016 10:10 مساءً اعتبر النائب عن اتحاد القوى العراقية برهان المعموري، الخميس1 ديسمبر/كانون الأول، أن السياسة النقدية التي يتبعها البنك المركزي غير رصينة وتسببت بهدر العملة الصعبة التي تدخل البلد.

وأشار رهان المعموري إلى أن مزاد بيع العملة التابع للبنك لم يحقق الأهداف التي أسس من أجلها، مبينا أن المزاد باع 312 مليار دولار خلال الأعوام الماضية وتم تحويل 80% منها الى خارج البلد.

وقال المعموري، في مؤتمر صحفي مشترك عقده في مجلس النواب مع النائبين جميلة العبيدي وفارس الفارس، إن "التحديات الاقتصادية التي يمر بها دولة العراق ورغم محاولة البعض تقليل خطورتها، إلا أنها تحديات بالغة الخطورة وهي كفيلة بتعريض البلد لخطر جسيم لا يقل خطورة عن الإرهاب وغيرها من الملفات الخطيرة".

وأضاف المعموري أن السياسة النقدية التي يقودها البنك المركزي غير رصينة، وتتسبب بهدر كبير في العملة الصعبة التي تدخل البلد مقابل بيع النفط فيما لم يتمكن البنك من المحافظة على قيمة الدينار مقابل الدولار، إضافة إلى وجود تضخم هائل في الكتلة النقدية بالدينار والمتداولة حاليا والتي بلغت أكثر من 42 تريليون دينار.

كما أثار النائب العراقي موضوع المشاكل التي تتعلق بتهريب العملة وتزويرها، لافتا إلى أنه وبعد قرابة 12 عاما على تأسيس ما يعرف بالمزاد الحكومي لبيع العملة التابع للبنك المركزي، لم يتمكن هذا المزاد من تحقيق أي من الأهداف التي أسس من أجلها باستثناء توفير السيولة النقدية لتمويل النفقات الحكومية بالدينار العراقي.

وأوضح المعموري أنه تم خلال هذه السنوات الطويلة بيع ما يقارب 312 مليار دولار في المزاد، "والغريب أن الأرقام المتوفرة بهذا الصدد تشير إلى أن 80% منها حولت إلى خارج دولة العراق". 

وبين برهان المعموري أن أغلب المساهمين أو ما يسمونهم بزبائن البنك من مصارف وشركات غايتهم الحصول على عملة صعبة بأسعار تقل عن السعر السائد في السوق وإخراجها من دولة العراق مقابل تقديم أوراق تجارية ومستندات أغلبها غير حقيقية.

ولفت النائب عن اتحاد القوى العراقية إلى أن واردات دولة العراق النفطية اليومية هي أقل من حجم مبيعات سوق العملة، مؤكدا أن البنك المركزي يلجأ إلى السحب من الاحتياطي النقدي للعملة بدلا من تعزيزها والتي انخفضت من 71 مليار دولار الى ما دون 50 مليار دولار، حسبما جاء على لسانه.

وشدد النائب على ضرورة مراقبة مزاد بيع العملة من جهة وإدخال العملة الصعبة إلى دولة العراق عبر تفعيل النافذة الواحدة والتعرفة الجمركية وحصر التعامل بالعملة الصعبة فيها، بالإضافة إلى مراقبة الجهات التي تقوم بشراء العملة من المزاد والتحقق من الطلبات التي يقدمونها واستبعاد غير الحقيقية.

نقل من: ارسي عربية

ياسين بوتيتي

نشر الخبر يوم الخميس 1 :12 :2016

المصدرروسيا اليوم

حيدر الربيعي

الكاتب

حيدر الربيعي

كاتب ومحرر اخبار احب التدوين في المواقع الاخبارية

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق