اخبار عربية داعش يصادر منازل المواطنين في ديرالزور شرقي سوريا 2 : 12 : 2016

وكالة صدى الاعلام 0 تعليق 33 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قالت مصادر من محافظة ديرالزور شرقي سوريا، اليوم الاثنين، أن تنظيم الدولة الإسلامية فرض على سكان مدينة البوكمال ارتداء الزي ‹الأفغاني› أو مايعرف بـ ‹الكلابية الباكستانية› وألزام جميع أصحاب المحلات بتجهيزها وبيعها بسعر 6000 ليرة سورية.

وقال الناشط الإعلامي أحمد الرمضان، مسؤول حملة ‹ديرالزور تذبح بصمت› لـ ARA News أن «التنظيم فرض على المواطنين ارتداء هذا النوع من اللباس وحدد سعراً كبيراً مقابل شرائه، حيث لا يتجاوز سعره 2000 ليرة في المدينة، وكان أغلب مقاتلي التنظيم يشترونه من بعض المحلات التي تحوي مثل هذه البضاعة».

أضاف الرمضان أن «عناصر التنظيم ينفذون منذ صباح اليوم حملة اعتقالات واسعة طالت تجار الدخان وسائقي الحافلات الذين يقومون بتهريب المدنيين خارج مناطق سيطرة التنظيم».

وفي البوكمال أيضاً، قام صدام الجمل، أحد قيادي تنظيم ‹داعش› من الأمنيين، بمصادرة العشرات من منازل المدنيين الكبيرة في المدينة، حيث لمّح المصدر السابق إلى أن «هناك حاجة كبيرة للمنازل بسبب وصول العشرات من قيادي التنظيم والمهاجرين من المناطق العراقية».

أاما في الشعيطات، فقد شن أمنيو التنظيم حملة تفتيش ومدهمات واسعة شملت جميع مناطقها وأحياءها بحثاً عن مربي طيور الحمام، وحدد التنظيم غرامة قدرها 150 ألف ليرة سورية على كل شخص يربي هذا النوع من الطيور على أسطح المنازل ويقوم بذبحها على الفور بدلاً من مصادرتها.

هذا من الإجراءات الجديدة لتنظيم ‹داعش› في دير الزور، أنه بدأ بتقسيم مقاهي الانترنت إلى قواطع حيث يجلس كل شخص بمكان معزول عن الآخر، كما يقوم التنظيم باعتقال كل شخص يتجول في مدينة الميادين بعد الساعة 11 ليلاً.

المصدروكالة صدى الاعلام

مصطفى الجيزاني

الكاتب

مصطفى الجيزاني

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق