صحة طفلة فى عامها الأول تخضع لعملية "زارعة نخاع" بعد إصابتها بالسرطان 1 : 11 : 2016

اليوم السابع 0 تعليق 15 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

RC عربية الثلاثاء 1 نوفمبر 2016 01:04 صباحاً فى عمر الزهور تم تشخيص حالة الطفلة "إنديا جاز وايت" البالغة من العمر سنة بالإصابة بفقر الدم اللاتنسجى الحاد وهو شكل نادر من سرطان الدم، وقد بدا الحل الوحيد من وجهة نظر الأطباء زرع نخاع عظمى لها، وبعد شهر من البحث جاءت سيدة ألمانية لإنقاذ "إنديا".

 

وقد نقل الموقع البريطانى "ديلى ميل" رحلة "إنديا" المرضية التى تعيش فى "رواندا"، والتى بدأ معها المرض بالسعال المتكرر والجلد الشاحب والبشرة متغيرة اللون، وهو ما وصفه الأطباء بأنه أحد أنواع السرطان النادر الذى يتطلب علاجه زراعة نخاع عظمى، وفى الوقت الذى كانت عائلة الطفلة فيه تبحث عن متبرع خضعت "إنديا" للعلاج الكيميائى.

 

وتحكى والدة "إنديا" قائلة: "أطلقنا إعلانا فى كل مواقع التواصل الاجتماعى للبحث عن متبرع لإنقاذ ابنتى، وبعد شهر تواصلت معنا سيدة ألمانية وكانت نتائجها مطابقة لابنتى، وجاءت إلينا ووهبتنا الحياة مرة أخرى، وبعد عملية زرع النخاع العظمى مكثت طفلتى بمفردها لمدة 6 أسابيع ولم تر "إنديا" هذه السيدة الألمانية".

 

وأضافت الأم: "تشخيص حالة ابنتى أصابنا جميعا بعدم القدرة على التصرف فلم نسمع من قبل عن هذا السرطان النادر، وهو فقر الدم اللاتنسجى، وينتج من فشل نخاع العظم فى إنتاج خلايا الدم، مما يؤدى إلى فقر فى جميع أنواع خلايا الدم، ويؤثر هذا النوع من السرطان فى جميع الأعمار إلا أنها تشيع أكثر بين المراهقين وفى مرحلة العشرينات، ويحدث الأمر بشكل مفاجئ".

 

وأضافت والدة إنديا:"بعد الانتهاء تماما من علاج ابنتى وطبقا للقانون لا يمكن الاتصال بالمتبرع إلا بعد عامين من إجراء العملية، وهنا قررنا تقديم مفاجأة لابنتى فى عيد ميلادها الخامس بإحضار هذه السيدة الألمانية لنشكرها جميعا على إنقاذها لحياة ابنتى، وسعدنا جميعا بلقائها".


نشر الخبر يوم الثلاثاء 1 :11 :2016

المصدراليوم السابع

حيدر الربيعي

الكاتب

حيدر الربيعي

كاتب ومحرر اخبار احب التدوين في المواقع الاخبارية

أخبار ذات صلة

0 تعليق