صحة بالصور.. إصابة أم بسرطان الجلد يوم زفافها ولم تكتشفه إلا بعد 9 سنوات 1 : 11 : 2016

اليوم السابع 0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

RC عربية الثلاثاء 1 نوفمبر 2016 03:17 مساءً "ديبورا كروفتس" أم لطفلين ظهرت بقعة حمراء على صدرها يوم فرحها ولم تنتبه لها، حتى مر 9 سنوات حاليا وتحولت هذه البقعة لانتشار سرطان الجلد فى جسدها.

 

نقل الموقع البريطانى "ديلى ميل" رحلة مرض "ديبورا" التى كانت تعانى من سرطان الخلايا القاعدية وهو النوع الأشهر شيوعا فى سرطان الجلد والناتجة عن طريق التعرض لضوء الأشعة فوق البنفسجية.

 

1
ديبورا وزوجها

 

 

تحكى "كروفتس" من شمال يوركشاير بانجلترا، قائلة: "لقد صدمت وشعرت بالخوف بعد تشخيص الأطباء لحالتى، وأخبرنى الأطباء إنى أعانى من هذه المشكلة منذ فترة طويلة وهنا تذكرت البقعه الحمراء التى كانت أعلى صدرى يوم الفرح منذ 9 سنوات يوم زفافى والتى التفت إليها الجميع وأنا لم أهتم بها كثيرا حيث ذهبت لأحد أطباء الجلدية بعد الانتهاء من شهر العسل وأكد أن البقعه الحمراء مجرد فطر ولا داعى للانزعاج كثيرا وبالفعل تغير لونها للون البنى ولم تكبر أو تنتشر ولم أهتم بها فيما بعد".

 

2
ديبورا

 

وأضافت: "كلمة سرطان كانت من أسوأ الكلمات التى أسمعها فى حياتى، وازداد كرهى لهذه الكلمة بعد إصابتى به، ولم أكن أعرف ما هو سبب إصابتى حتى فسر الأطباء لى أنى مصابة بسرطان الخلايا القاعدية وهو النوع الأكثر شيوعا من بين أنواع سرطان الجلد والسبب فى الإصابة به هو التعرض الشديد للأشعة فوق البنفسية، ويمكن أن يحدث هذا المرض فى أى مكان فى الجسم، ولكنه أكثر شيوعا فى المناطق التى تتعرض لأشعة الشمس مثل الوجه والرأس والرقبة والأذنين، وهناك بعض الحالات تتطور الإصابة لديهم ويحدث جروح أو تقرحات مكان الخلايا السرطانية مما يؤدى لتلف الجلد المصاب، ويعتبر ذوى البشرة الفاتحة البالغين هم الأكثر عرضه لسرطان الخلايا القاعدية خاصة النساء منهم".

 

4
ديبورا

 

وأشارت إلى أن العلاج تم بدون علاج كيماوى ولكن عن طريق إزالة الخلايا السرطانية من تحت الجلد، ثم استكمال العلاج بكريم موضعى، وهناك احتمال عودة الخلايا السرطانية مرة أخرى. 

 

3

ديبورا وابنها

نشر الخبر يوم الثلاثاء 1 :11 :2016

المصدراليوم السابع

حيدر الربيعي

الكاتب

حيدر الربيعي

كاتب ومحرر اخبار احب التدوين في المواقع الاخبارية

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق