اخبار العراق استجوابات لاربعة وزراء..نواب يشيرون الى فساد واهمال 2 : 11 : 2016

موازين العراق 0 تعليق 7 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

استجوابات لاربعة وزراء..نواب يشيرون الى فساد واهمال

RC عربية الأربعاء 2 نوفمبر 2016 10:23 صباحاً RC عربية

تعتزم السلطة التشريعية بصفتها الرقابية ان تضع استجوابات ثلاثة وزراء يقودون اربع وزارات وهم كل من وزير الخارجية ابراهيم الجعفري ووزير التربية محمد اقبال الصديلي وسلمان الجميلي وزير التخطيط والتجارة ايضا بالوكالة وكذلك وزيرة الصحة عديلة حمود، تلك الاستجوابات اتت على ان الوزراء لم يكونوا بالمستوى المطلوب في ادارة تلك الوزارات وان اكمال مراحل الاستجواب تمت وارسلت الى الجهات القانونية لغرض ارسالها الى هيئة الرئاسة واستدعاء الوزراء للاستجواب.

النائب عن جبهة الاصلاح عالية نصيف قالت ان الاجراءات القانونية والشكلية لقبول رئاسة البرلمان لطلب الاستجواب وزير التجارة والتخطيط تم احالـتها الى اللجنة القانونية النيابية وتم تقديم كافة الاسئلة المتعلقة بالاستجواب يتكون من 6 اسئلة.

وبينت نصيف ان "جميع الوزارات بما فيها التربية والدفاع تحصر رئيس الوزراء بمايسمى الحاجة للموافقة على الاستثناء بالدعوات المباشرة لتمرير العقود والصفقات في الوزارات بتلك الطريقة ، مقابل الكومشنات".

من جهة اخرى اعلن عضو لجنة النزاهة النائب عادل نوري ان "بعد جمع تواقيع 56 نائباً بالبرلمان العراقي لإستجواب وزير الخارجية، باشرنا بجمع الوثائق والمعلومات حول شبهات الفساد في الخارجية العراقية".

وقال نوري  أن "الاستجواب مع الجعفري داخل مجلس النواب يتعلق بملفات فساد تخص السفارات والسلك الدبلوماسي، إضافة الى مخالفات إدارية ومالية".

واضاف نوري إنّ "اللجنةَ ماضيةٌ باستجواب الجعفري، بسبب المخالفاتِ الماليةِ والمحسوبيةِ في وزارة الخارجية، إضافةً الى وجود تجاوزاتٍ بسفارات العراقِ بالخارج، وتطاولٍ على المال العامّ، مشيراً الى أنّ الحصولَ على التواقيع اللازمةِ لاستجواب الجعفري ليست بالقضية الصعبة، على حدِّ تعبيرِه".

وعلى ذات الصعيد في الاستجوابات عزت النائب عن كتلة الأحرار زينب الطائي، عدم توفير وزارة التربية الكتب المنهجية للعام الحالي الى وجود صفقات فساد بين الوزارة ومطابع خارجية، وفيما أبدت استغرابها من عدم وجود مطبعة حكومية، أكدت ان استجواب وزير التربية محمد اقبال داخل البرلمان سيكون في الايام المقبلة.

وقالت الطائي ان"الواقع التربوي في العراق في تراجع مستمر ووصل الى مرحلة مخزية ومخجلة نتيجة تراكمات السنوات الماضية من دون ايجاد العلاجات المناسبة فضلا عن انتشار الفساد الاداري في جميع مفاصل الوزارة".

وقالت الطائي أن "الانتكاسة الكبيرة في التربية هي في عدم توفير الكتب، وإقدامها على تغيير المناهج من دون النظر إلى إمكانياتها بتوفير الكتب الجديدة"، مبدية استغرابها من "عدم وجود مطبعة حكومية تابعة للوزارة او لوزارة الصناعة لتوفير الكثير من الاموال المهدورة".

فيما كشفت كتلة الاحرار قبل ايام قليلة،عن "اكمال اجراءات استجواب وزيرة الصحة عديلة حمود بسبب شبهات فساد واهمال الملف الصحي"،جاء ذلك في بيان تداولته وسائل اعلام.انتهى29

من: فليح الجواري

..

نشر الخبر يوم الأربعاء 2 :11 :2016

المصدرموازين العراق

حيدر الربيعي

الكاتب

حيدر الربيعي

كاتب ومحرر اخبار احب التدوين في المواقع الاخبارية

أخبار ذات صلة

0 تعليق