اخبار العراق وزير خارجيَّة إيطاليا يؤكد للجعفري على مُساعَدة العراق في ترميم المناطق الأثريَّة 1 : 12 : 2016

موازين العراق 0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

وزير خارجيَّة إيطاليا يؤكد للجعفري على مُساعَدة العراق في ترميم المناطق الأثريَّة

RC عربية الخميس 1 ديسمبر 2016 11:13 صباحاً سياسية

منذ 2016-12-01 الساعة 11:04 (بتوقيت بغداد)

بغداد – RC عربية

أكد وزير خارجيَّة إيطاليا باولو جنتيلوني لوزير الخارجيَّة العراقيَّة إبراهيم الجعفريّ، الخميس، أن سر الانتصارات المُتحقـِّقة في العراق هو توحُّد القوات المشتركة كافة بوجه الإرهاب، مبينا أن هذه الوحدة سيكون لها أثر كبير في عودة الأمن والاستقرار إلى المُدُن كافة، وفيما ابدى استعداد بلاده مُساعَدة العراق في ترميم المناطق الأثريَّة.

وقال بيان لمكتب الجعفري تلقت/ RC عربية/ نسخة منه، إن "الجعفري التقى بمقرِّ وزارة الخارجيَّة الإيطاليَّة في روما مع وزير خارجيَّة إيطاليا باولو جنتيلوني، وبحث الجانبان أبرز القضايا التي تهمُّ بغداد وروما، وسُبُل إيجاد المزيد من آفاق التعاون المُشترَك بين البلدين بما يخدم مصالح الشعبين الصديقين، كما جرى استعراض سير العمليَّات العسكريَّة ضدَّ عصابات داعش الإرهابيَّة، والدعم الدوليِّ للعراق".

وقدَّم الجعفريّ، بحسب البيان، "شكر، وتقدير العراق لما تقدِّمه إيطاليا من دعم في المجالات المختلفة، وفي المحافل الدوليَّة، إضافة إلى العمل على ترميم سدِّ الموصل"، مُشيراً إلى "أهمّية استمرار دعم إيطاليا بالمُدرِّبين، والمُستشارين، وزيادة عددهم لمُساندة القوات العراقيَّة، والاستفادة من خبراتهم خُصُوصاً أنَّ العراق لايزال يُمثل خط المُواجَهة ضدَّ الإرهاب".

واعتبر أنَّ "الانتصارات الكبيرة ضدَّ عصابات داعش الإرهابيَّة لم تتحقق لولا وحدة الشعب العراقيِّ، وتكاتف أبنائه تحت لواء الجيش، والشرطة، والحشد الشعبيّ، ومُقاتِلي العشائر، والبيشمركة، وجهاز مكافحة الإرهاب"، مُبيِّناً أنَّ "انتصارات العراق تمثل نصراً لشعوب العالم التي وقفت إلى جانبه خُصُوصاً أنَّ الذين ارتكبوا الجرائم بحقِّ العراقيِّين ينتمون لأكثر من 100 دولة، والعراق يواجه حرباً عالميَّة ضدَّ إرهابيِّي داعش دفاعاً عن نفسه، ونيابة عن العالم أجمع".

 

ودعا الجعفري إيطاليا إلى أن "تؤدِّي دوراً أكبر في إعادة إعمار البنى التحتيَّة للمناطق المُحرَّرة؛ لعودة النازحين إلى مناطق سكناهم لأنَّ عصابات داعش الإرهابيّة خرَّبت المُدُن، وهدمت الآثار، مُوجِّهاً الدعوة للسيِّد باولو جنتيلوني لزيارة العراق في إطار تعميق العلاقات الثنائيَّة بين البلدين".

من جانبه هنـَّأ وزير خارجيَّة إيطاليا باولو جنتيلوني "بالانتصارات الكبيرة التي يحققها العراقيّون، والتقدُّم الحاصل في تحرير مدينة الموصل"، مُؤكـِّداً أنَّ "معركتنا مُشترَكة ضدَّ الإرهاب، وأنَّ إيطاليا مُلتزمة بدعم العراق، وهناك عدد كبير من المُستشارين، والمُدرِّبين الذين يعملون على دعم، وتدريب القوات العراقيَّة".

وقال جنتيلوني إنَّ "أحد أسرار النجاح، والانتصارات المتحققة في العراق هو توحُّد الجيش، والحشد الشعبيّ، والبيشمركة، والفصائل العراقيَّة كافة بوجه الإرهاب، وأنَّ هذه الوحدة سيكون لها أثر كبير في عودة الأمن، والاستقرار إلى المُدُن العراقيَّة"، مُشدِّداً على "الاستمرار بدعم وحدة، وسيادة العراق، وحثّ التحالف الدوليِّ على تقديم المزيد من المساعدات للشعب العراقيِّ".

وأشار إلى إلى أنَّ "العلاقات بين العراق وإيطاليا تنطلق من عمق حضارة، وتاريخ البلدين إضافة إلى التعاون في العديد من المجالات، ومنها: العسكريّ، والاقتصاديّ، والثقافيّ"، مُبيِّناً أنَّ "بلاده ستعمل على مُساعَدة العراق في ترميم المناطق الأثريَّة التي تعرَّضت للخراب على يد الإرهابيِّين من خلال إرسال خبرائها الآثاريِّين"./ انتهى29 ن/10

نشر الخبر يوم الخميس 1 :12 :2016

المصدرموازين العراق

حيدر الربيعي

الكاتب

حيدر الربيعي

كاتب ومحرر اخبار احب التدوين في المواقع الاخبارية

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق